زراعة القرنية

  • Home
  • زراعة القرنية
Pagetitleicon

تفاصيل الحزمة الشاملة

إقامة 5 نجوم

فرصة الإقامة في فندق 5 نجوم في أجمل جزء من إسطنبول.

خدمات النقل

خلال هذه العملية، ستكون سيارات النقل الخاصة بنا معك في طريقك إلى الفندق والعيادة والمستشفى.

مستشفى

ستشعر وكأنك في بيتك في مستشفانا الذي يتوافق مع المعايير الدولية.

أطباء عيون متخصصون

احصل على الخدمة من الأطباء الخبراء في مجالاتهم.

لماذا يجب عليك إختيارنا؟

تأسست CURExplore في عام 2022، وهي مزود خدمة يجمع الضيوف من الخارج من خلال طاقم طبي ومترجمين يمكنهم التحدث بلغتهم الخاصة.

CURExplore، التي تنظم المرضى الدوليين من جميع أنحاء العالم، معظمهم من أوروبا إلى تركيا، هي شركة وسيطة للسياحة الصحية مقرها في إسطنبول وهي عضو في TURSAB (رابطة وكالات السفر التركية) برمز 14076 ولديها وزارة الصحة. الاعتماد الاكاديمي.

استشارة مجانية لمدة 30 دقيقة.

بعد الاستشارة المجانية عبر الإنترنت، نحدد احتياجاتك ونخطط لعمليتك مجانًا.

لا توجد تكاليف مفاجئة

لن نفرض عليك أي رسوم إضافية.

جميع الحزم الشاملة

إقامة 5 نجوم، النقل، رعاية ما بعد الجراحة في الفندق، مترجم، جميع العمليات معك

املأ النموذج واحصل على عرض أسعار مخصص

    بريد إلكتروني

    bilgi@curexplore.com

    عنوان

    Küçükbakkalköy mah. Merdivenköy Yolu cad. No:12/1 Ataşehir / İstanbul

    نموذج الاتصال

      الأسئلة المتداولة حول زراعة القرنية

      زراعة القرنية هي عملية استبدال القرنية التالفة أو المريضة - وهي الطبقة الشفافة التي تغطي الجزء الأمامي من العين - بقرنية صحية. يطلق على هذا الإجراء في الطب اسم "keratoplasty". تلعب القرنية دورًا مهمًا في تركيز الضوء الداخل إلى العين، لذلك فإن صحة القرنية حاسمة لجودة الرؤية.

       

      غالبًا ما يتم إجراء زراعة القرنية لحالات مثل العتامة، تشوه الشكل، أو الإصابات في القرنية. القرنية المزروعة عادةً ما تأتي من خلال التبرع بالأعضاء. خلال العملية، يتم إزالة القرنية التالفة للمريض واستبدالها بقرنية صحية.

       

      هناك أنواع مختلفة من زراعة القرنية. الأنواع الأكثر شيوعًا هي:

       

      - زراعة القرنية النافذة (PK): هذا هو الإجراء التقليدي الذي تتم فيه استبدال القرنية بأكملها.

       

      - الكيراتوبلاستي الطبقي: إجراء أقل توغلاً حيث يتم استبدال بعض طبقات القرنية فقط.

       

      - الكيراتوبلاستي الطبقي الأمامي (ALK)، حيث يتم استبدال الجزء الأمامي من القرنية.

       

      - الكيراتوبلاستي الطبقي الخلفي (مثل DSEK، DMEK)، حيث يتم استبدال طبقات القرنية الخلفية.

       

      بعد الزراعة، لا يستعيد المريض عادةً الرؤية الطبيعية على الفور. قد يستغرق الأمر وقتًا لكي تتقبل العين القرنية الجديدة وتشفى تمامًا. كما أن المرضى غالبًا ما يستخدمون أدوية لتثبيط جهاز المناعة لفترات طويلة لتقليل مخاطر الرفض والعدوى.

      إذا كان لديك القرنية المخروطية المتقدمة ولا يمكنك استخدام العدسات اللاصقة بنجاح، فإن زراعة القرنية عادةً ما تكون أفضل خيار للعلاج. القرنية المخروطية هي حالة تتغير فيها الشكل الطبيعي المستدير للقرنية إلى شكل مخروطي، مما يؤدي إلى اضطرابات في الرؤية. في حالات القرنية المخروطية المتقدمة، قد لا يكون من الممكن تصحيح الرؤية بالنظارات أو العدسات اللاصقة، وقد تكون الزراعة ضرورية. إصابات القرنية؛ إذا تعرضت القرنية لأضرار جسيمة نتيجة حادث أو صدمة وأثرت على الرؤية، فقد تكون الزراعة خيارًا. قرحة القرنية؛ يمكن أن تتشكل القرح في القرنية نتيجة العدوى. قد تكون الزراعة خيارًا للقرح الشديدة التي لا تشفى رغم العلاج. عتامة القرنية؛ يمكن علاج العتامة التي تحدث منذ الولادة أو التي تظهر لاحقًا بزراعة القرنية. زراعة القرنية يمكن أن تكون حاسمة لصحة العين وتحسن بشكل كبير جودة حياة العديد من الأشخاص.

      يمكن إجراء زراعة القرنية عادةً في أي عمر. ولكن، يتم أخذ بعض الحالات الخاصة والحالة الصحية العامة للمريض في الاعتبار قبل إجراء العملية. زراعة القرنية أكثر شيوعًا في البالغين، ولكن يمكن أيضًا إجراؤها في الأطفال. قد تكون زراعة القرنية في الأطفال أكثر صعوبة لأن أعينهم لا تزال في طور النمو حتى سن معينة، وقد يكون المتابعة والعلاج بعد الجراحة أكثر صعوبة.

       

      عند اتخاذ قرار إجراء زراعة القرنية، يتم تقييم درجة تلف القرنية للمريض، والحالة الصحية العامة، والمخاطر المحتملة. على سبيل المثال، يُوصى بإجراء العملية للمرضى الذين لديهم تلف شديد في القرنية ولا يمكن تحسينه بطرق علاج أخرى. كما أن بعض الأمراض الجهازية أو المشاكل الأخرى المتعلقة بالعين يمكن أن تمنع إجراء زراعة القرنية.

      يعتمد الشفاء التام على نوع زراعة القرنية ويمكن أن يتراوح من عدة أشهر إلى سنة أو أكثر. في البداية، قد تكون رؤيتك ضبابية في الأشهر القليلة الأولى وهذا طبيعي تمامًا. عادة ما يتحسن البصر بشكل ملحوظ في الأسابيع القليلة الأولى، ولكن قد يستغرق الحصول على النتائج النهائية عدة أشهر.

       

      تعتبر الأيام القليلة الأولى بعد العملية الفترة الأكثر حرجًا. خلال هذه الفترة، قد تواجه أعراضًا مثل الألم، الضبابية، والحساسية للضوء. يكون خطر رفض القرنية الجديدة أعلى خلال هذه الفترة، لذلك من المهم جدًا اتباع تعليمات الطبيب وتناول الأدوية بانتظام وعدم تفويت المواعيد.

       

      مع تحسن رؤيتك، يمكنك العودة تدريجيًا إلى الأنشطة اليومية العادية. يُمنع القيام بتمارين شاقة ورفع الأوزان الثقيلة في الأسابيع الأولى. سيوصي طبيبك أيضًا بجدول زمني محدد للعودة إلى العمل، المدرسة، أو الأنشطة الأخرى.

       

      لمساعدة جسمك على قبول القرنية المزروعة، سيتم وصف قطرات عين الستيرويد بالإضافة إلى أدوية أخرى للتحكم في العدوى، الانزعاج، والتورم لعدة أشهر. كما هو الحال في أي عملية جراحية، من المهم دائمًا اتباع تعليمات جراح العيون لتقليل المضاعفات وتسريع الشفاء.

      تشير البيانات إلى وجود زيادة مهمة في عدد عمليات زراعة الأعضاء والقرنية في تركيا. وفقًا لبيانات وزارة الصحة التركية، بلغ عدد عمليات زراعة الأعضاء التي أجريت في تركيا من عام 2010 حتى نوفمبر 2023 إلى 74,704 عملية، منها 37,666 عملية زراعة قرنية. تشير هذه الأرقام إلى تقدم مهم في مجال زراعة الأعضاء في تركيا​​.

       

      تختلف معدلات الرؤية بعد زراعة القرنية بناءً على العديد من العوامل، مثل حالة القرنية قبل الزراعة، الحالة الصحية العامة للمريض، وعملية الشفاء بعد الجراحة. عادةً ما تعطي زراعة القرنية نتائج إيجابية، ويحصل العديد من المرضى على رؤية أفضل بعد العملية. ومع ذلك، قد تختلف النتائج من مريض لآخر​​.

       

      وفقًا لتصريح من أحد بنوك العيون في تركيا، تصل نسبة نجاح عمليات زراعة القرنية إلى حوالي 90٪. وفي ضوء هذه المعلومات، يمكننا القول إن عمليات زراعة القرنية في تركيا لها معدلات نجاح عالية. ومع ذلك، من المهم أخذ في الاعتبار أن النتائج قد تختلف لكل مريض ولكل حالة. لتحقيق هذه النسبة العالية من النجاح، من الضروري أن يحضر المرضى الفحوصات بانتظام ولا يتجاهلوا تناول الأدوية​​.