PRP

Pagetitleicon

تفاصيل الحزمة الشاملة

إقامة 5 نجوم

فرصة الإقامة في فندق 5 نجوم في أجمل جزء من إسطنبول.

خدمات النقل

خلال هذه العملية، ستكون سيارات النقل الخاصة بنا معك في طريقك إلى الفندق والعيادة والمستشفى.

مستشفى

ستشعر وكأنك في بيتك في مستشفانا الذي يتوافق مع المعايير الدولية.

متخصصون في زراعة الشعر

احصل على الخدمة من الأطباء الخبراء في مجالاتهم.

لماذا يجب عليك إختيارنا؟

تأسست CURExplore في عام 2022، وهي مزود خدمة يجمع الضيوف من الخارج من خلال طاقم طبي ومترجمين يمكنهم التحدث بلغتهم الخاصة.

CURExplore، التي تنظم المرضى الدوليين من جميع أنحاء العالم، معظمهم من أوروبا إلى تركيا، هي شركة وسيطة للسياحة الصحية مقرها في إسطنبول وهي عضو في TURSAB (رابطة وكالات السفر التركية) برمز 14076 ولديها وزارة الصحة. الاعتماد الاكاديمي.

استشارة مجانية لمدة 30 دقيقة.

بعد الاستشارة المجانية عبر الإنترنت، نحدد احتياجاتك ونخطط لعمليتك مجانًا.

لا توجد تكاليف مفاجئة

لن نفرض عليك أي رسوم إضافية.

جميع الحزم الشاملة

إقامة 5 نجوم، النقل، رعاية ما بعد الجراحة في الفندق، مترجم، جميع العمليات معك

املأ النموذج واحصل على عرض أسعار مخصص

    بريد إلكتروني

    bilgi@curexplore.com

    عنوان

    Küçükbakkalköy mah. Merdivenköy Yolu cad. No:12/1 Ataşehir / İstanbul

    نموذج الاتصال

      أسئلة متكررة عن البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP).

      PRP هو علاج تجديدي وعلاجي أصبح شائعًا جدًا في مجالات الطب والتجميل في السنوات الأخيرة. يعتمد PRP على استخدام جزء من دم الشخص نفسه الغني بالصفائح الدموية (الترومبوسيتات). يستخدم هذا الأسلوب لتسريع شفاء الأنسجة التالفة، تجديد البشرة، علاج تساقط الشعر، ولعلاج الاضطرابات العظمية والمفصلية بفاعلية كبيرة.

      علاج PRP، أو "البلازما الغنية بالصفائح الدموية"، قد يبدو تقنيًا ولكنه في الواقع إجراء بسيط يتضمن ثلاث مراحل: سحب دم الشخص، معالجته، ومن ثم حقنه في فروة الرأس. يعتبر PRP مناسبًا بشكل خاص للأشخاص الذين يرغبون في تجنب الإجراءات الجراحية الكبيرة. عادةً ما يكون الإجراء غير مؤلم ويحمل مخاطر جانبية قليلة. بالطبع، قد يختلف رد فعل كل جسم، لذا من الضروري استشارة متخصص قبل البدء في هذا العلاج. يعتبر PRP بارقة أمل جديدة في مكافحة تساقط الشعر.

      علاج PRP للشعر هو إجراء بسيط وسريع. الخطوة الأولى هي سحب كمية من الدم من الشخص. هذه العملية تشبه إجراء اختبار دم عادي وتتم بسرعة وسهولة.

       

      يوضع الدم المسحوب في جهاز الطرد المركزي ويُدار بسرعة عالية. خلال هذا الإجراء، تُفصل المكونات المختلفة للدم. الجزء الذي نهتم به هو البلازما الغنية بالصفائح الدموية، أو PRP. بعد عملية الطرد المركزي، يتم تحضير الـ PRP لعلاج الشعر. يتم ضبط هذه البلازما لتُحقن في فروة الرأس باستخدام حقن خاصة.

       

      يُحقن الـ PRP في المناطق التي يكون فيها تساقط الشعر كثيفًا باستخدام إبر دقيقة. عادةً ما يكون هذا الإجراء غير مؤلم أو يسبب إزعاجًا خفيفًا فقط. بعد العلاج، عادةً لا توجد أي آثار جانبية خطيرة أو فترة شفاء طويلة. يمكن للمريض العودة إلى نشاطاته العادية فورًا بعد العلاج.

       

      تبدأ آثار علاج PRP في الظهور عادةً خلال بضعة أسابيع أو أشهر. قد يتطلب الأمر عدة جلسات علاجية لتحفيز بصيلات الشعر وتقليل تساقط الشعر. فعالية العلاج وعدد الجلسات المطلوبة تعتمد على بنية الشعر للشخص، درجة تساقط الشعر، والحالة الصحية العامة.

       

      يمكن اعتبار هذه الطريقة بديلاً للطرق الأكثر تدخلاً مثل الجراحة. كما أن استخدام دم الشخص نفسه يقلل بشكل كبير من مخاطر الحساسية أو العدوى.

      يُطبق علاج PRP (البلازما الغنية بالصفائح الدموية) للشعر عادةً لسببين أساسيين: لتقليل تساقط الشعر ولتحسين جودة الشعر. كيف يعمل هذا الإجراء وهل يساعد فعلاً في نمو الشعر؟ يُمكن لـ PRP تقوية بصيلات الشعر وبالتالي المساعدة في تقليل تساقط الشعر. عند تطبيق البلازما الغنية بالصفائح الدموية على فروة الرأس، تُحفز بصيلات الشعر وتُغذى، مما يساهم في منع التساقط.

       

      بفضل العوامل المُحفزة للنمو الموجودة في PRP، يُساعد العلاج في تكثيف شعر الرأس وتحسين الحالة العامة للشعر، مما يُسهم في جعل الشعر يبدو أكثر كثافة وصحة.

       

      هل يُساعد PRP على نمو الشعر؟ يُساعد علاج PRP في تنشيط بصيلات الشعر الموجودة مسبقًا، لكنه لا يُعيد نمو بصيلات الشعر التي اختفت تمامًا. أي إذا كانت هناك بصيلات شعر نشطة موجودة في فروة الرأس، فإن PRP قد يُساعد هذه البصيلات على إنتاج شعر صحي. ولكن في حالات الصلع الكامل، قد يكون تأثير PRP محدودًا. عادةً ما يتطلب PRP عدة جلسات علاجية لرؤية التأثيرات، وتختلف النتائج من شخص لآخر.

       

      بشكل عام، يُعتبر علاج PRP للشعر وسيلة فعالة لتقليل تساقط الشعر وتحسين جودة الشعر، ولكن تأثيره قد يكون محدودًا في حالات الصلع الكامل. من المهم استشارة متخصص في علاج الشعر قبل البدء في العلاج لتحديد حالة الشعر الخاصة بالشخص وتوقعاته.

      لعلاج PRP (البلازما الغنية بالصفائح الدموية) للشعر العديد من الفوائد، وقد أصبح خيارًا شائعًا بشكل خاص بين الأشخاص الذين يعانون من مشاكل تساقط الشعر. يُمكن لـ PRP تقوية بصيلات الشعر وبالتالي المساعدة في منع تساقط الشعر. يُغذي العلاج بصيلات الشعر، مما يُحفز نمو شعر أكثر صحة.

       

      يُمكن لعلاج PRP أن يُساهم في زيادة سمك الشعر، مما يزيد من كثافته. يُساعد على جعل الشعر يبدو أكثر كثافة. يُحسن العلاج من جودة وصحة الشعر بشكل عام. يصبح الشعر أكثر لمعانًا وصحة وسهولة في التصفيف.

       

      بما أن علاج PRP يتم باستخدام دم الشخص نفسه، لا يتم حقن أي مواد غريبة في الجسم، مما يُقلل من خطر حدوث ردود فعل تحسسية أو رفض. علاج PRP أقل تدخلًا من الإجراءات الجراحية وعادةً ما يكون غير مؤلم. يكون التعافي بعد العلاج سريعًا ويُمكن للمريض العودة إلى الحياة اليومية فورًا. استخدام دم الشخص يُقلل من خطر الإصابة بالعدوى.

       

      ومع ذلك، يُمكن أن تختلف فعالية ونتائج علاج PRP تبعًا لبنية الشعر للشخص، سبب تساقط الشعر، والحالة الصحية العامة. قد يتطلب الأمر أيضًا عدة جلسات علاجية. لذلك، من المهم استشارة متخصص قبل البدء في علاج PRP لتحديد أسباب تساقط الشعر وأفضل الطرق العلاجية.