زراعة الشعر بتقنية Fue

  • Home
  • زراعة الشعر بتقنية Fue
Pagetitleicon

تفاصيل الحزمة الشاملة

إقامة 5 نجوم

فرصة الإقامة في فندق 5 نجوم في أجمل جزء من إسطنبول.

خدمات النقل

خلال هذه العملية، ستكون سيارات النقل الخاصة بنا معك في طريقك إلى الفندق والعيادة والمستشفى.

مستشفى

ستشعر وكأنك في بيتك في مستشفانا الذي يتوافق مع المعايير الدولية.

متخصصون في زراعة الشعر

احصل على الخدمة من الأطباء الخبراء في مجالاتهم.

لماذا يجب عليك إختيارنا؟

تأسست CURExplore في عام 2022، وهي مزود خدمة يجمع الضيوف من الخارج من خلال طاقم طبي ومترجمين يمكنهم التحدث بلغتهم الخاصة.

CURExplore، التي تنظم المرضى الدوليين من جميع أنحاء العالم، معظمهم من أوروبا إلى تركيا، هي شركة وسيطة للسياحة الصحية مقرها في إسطنبول وهي عضو في TURSAB (رابطة وكالات السفر التركية) برمز 14076 ولديها وزارة الصحة. الاعتماد الاكاديمي.

استشارة مجانية لمدة 30 دقيقة.

بعد الاستشارة المجانية عبر الإنترنت، نحدد احتياجاتك ونخطط لعمليتك مجانًا.

لا توجد تكاليف مفاجئة

لن نفرض عليك أي رسوم إضافية.

جميع الحزم الشاملة

إقامة 5 نجوم، النقل، رعاية ما بعد الجراحة في الفندق، مترجم، جميع العمليات معك

املأ النموذج واحصل على عرض أسعار مخصص

    بريد إلكتروني

    bilgi@curexplore.com

    عنوان

    Küçükbakkalköy mah. Merdivenköy Yolu cad. No:12/1 Ataşehir / İstanbul

    نموذج الاتصال

      الأسئلة الشائعة حول زراعة الشعر بتقنية Fue

      أصبحت زراعة الشعر في السنوات الأخيرة إجراءً شائعًا جدًا، خاصةً بين الرجال. يمكن أن يكون سبب تساقط الشعر نتيجة لعوامل وراثية أو بسبب ظروف الحياة المجهدة، وتعتبر زراعة الشعر حلاً لهذه المشكلة.

       

      تعتمد زراعة الشعر بشكل أساسي على أخذ بصيلات الشعر من المناطق التي يكثر فيها الشعر (عادةً منطقة الرقبة) ونقلها إلى المناطق التي تعاني من الخفة أو الصلع. تطورت تقنيات زراعة الشعر الحديثة بشكل كبير، وأصبحت تقنيتا FUE (استخراج وحدة البصيلات) وFUT (زراعة وحدة البصيلات) من أشهر الطرق المستخدمة.

       

      تقنية FUE تعمل على أخذ بصيلات الشعر واحدة تلو الأخرى وزرعها مباشرة. هذه الطريقة لا تترك أثرًا وتتميز بفترة شفاء أقصر. أما تقنية FUT فتعتمد على أخذ شريط من فروة الرأس واستخراج البصيلات منه وزرعها.

      تقنية FUE (استخراج وحدة البصيلات) هي إحدى تقنيات زراعة الشعر الحديثة والشائعة. في البداية، يقوم الطبيب بفحص بنية الشعر للمريض وتحديد كثافة المنطقة المراد زرعها ومنطقة التبرع بالبصيلات. يتم التخطيط بدقة لتوقعات المريض وكثافة الشعر المراد زراعته.

       

      قبل البدء بالإجراء، يتم تطبيق التخدير الموضعي على المنطقة التي ستؤخذ منها البصيلات وعلى المنطقة التي ستُزرع فيها. هذا يضمن عدم شعور المريض بأي ألم أو عدم راحة خلال العملية. في تقنية FUE، يتم استخراج بصيلات الشعر واحدة تلو الأخرى باستخدام أدوات جراحية دقيقة خاصة من منطقة التبرع. تسمح هذه الأدوات بإزالة البصيلات دون إلحاق الضرر بها، مع أخذ الأنسجة المحيطة بها. هذه العملية تتطلب العناية والدقة.

       

      تُحفظ البصيلات المستخرجة في محلول خاص حتى يتم زرعها. من الضروري الحفاظ على حيوية البصيلات خلال هذه الفترة. يتم فتح قنوات دقيقة في المنطقة المراد زرعها ويتم وضع البصيلات المحضرة في هذه القنوات بعناية. يتم الانتباه إلى اتجاه وزاوية نمو الشعر الطبيعي أثناء الزرع لضمان مظهر طبيعي للشعر. بعد الانتهاء من العملية، تبدأ منطقة الزرع ومنطقة التبرع بالشفاء. عادة ما تكون فترة الشفاء سريعة، ولكن يجب على المريض اتباع تعليمات الطبيب لعدة أيام.

       

      تفضل تقنية FUE لتركها أثرًا أقل ولأن فترة الشفاء تكون أسرع. ومع ذلك، يتطلب هذا الإجراء خبرة ومهارة، لذلك يجب أن يتم بواسطة طبيب متخصص. نظرًا لأن زراعة الشعر تختلف من شخص لآخر، فمن المهم إجراء بحث مفصل واستشارة متخصص قبل الخضوع للإجراء.

      على الرغم من أن تقنية FUE (استخراج وحدة البصيلات) هي تقنية شائعة ومفضلة لزراعة الشعر، إلا أنها قد لا تناسب الجميع. تتطلب هذه التقنية وجود كثافة كافية من بصيلات الشعر في منطقة التبرع (عادةً منطقة الرقبة). من المهم أن تكون بصيلات الشعر المُزرعة صحية. في بعض الحالات، قد تكون البصيلات ضعيفة أو تالفة، مما يعيق نجاح الزراعة.

       

      كما هو الحال مع أي إجراء جراحي، تتطلب زراعة الشعر بتقنية FUE حالة صحية جيدة. يجب على الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة أو يتناولون أدوية معينة استشارة طبيبهم لتحديد مدى ملاءمتهم لهذا الإجراء. قد لا تكون زراعة الشعر حلاً لجميع أنواع تساقط الشعر. خاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من صلع واسع النطاق أو لديهم شعر رفيع جدًا، قد يكون من الصعب تحقيق الكثافة والمظهر المرغوبين.

       

      قد لا تكون تقنية FUE مناسبة للمرضى الأصغر سنًا حيث لم يتم تحديد نمط تساقط الشعر لديهم بعد. من الصعب التنبؤ بكيفية تطور تساقط الشعر في المستقبل لدى هؤلاء المرضى. يمكن لكل من النساء والرجال الخضوع لزراعة الشعر باستخدام تقنية FUE، ولكنها أكثر شيوعًا بين الرجال الذين يعانون من تساقط الشعر الذكوري.

       

      من المهم جدًا إجراء فحص وتقييم دقيق من قِبل طبيب الجلدية أو أخصائي زراعة الشعر قبل الخضوع للإجراء. يلعب العديد من العوامل دورًا في تحديد ما إذا كانت هذه التقنية مناسبة، بما في ذلك بنية الشعر، نوع ودرجة تساقط الشعر، والحالة الصحية العامة للمريض.

      أكبر ميزة لزراعة الشعر بتقنية FUE هي أنها أقل تدخلاً مقارنة بغيرها من طرق زراعة الشعر. لا تتطلب غرزًا أو شقوقًا، وفترة الشفاء أقصر. يمكنك العودة إلى أنشطتك العادية خلال بضعة أيام.

       

      ميزة أخرى لزراعة الشعر بتقنية FUE هي أنها توفر لك المزيد من السيطرة على النتيجة النهائية. يمكن للجراح اختيار الشعر بعناية للاستخدام في الزرع، مما يمكّنك من اختيار الكثافة والسمك واللون بالضبط كما ترغب. في تقنية FUE، يتم أخذ بصيلات الشعر بطريقة متفرقة، مما يحافظ إلى حد كبير على المظهر الطبيعي لمنطقة التبرع. نظرًا لاختلاف أسباب تساقط الشعر وبنية الشعر لكل شخص، يمكن تخصيص خطط العلاج باستخدام تقنية FUE. يكون الشعر المزروع باستخدام تقنية FUE دائمًا بشكل عام. نظرًا لأن البصيلات تُؤخذ من مناطق تتميز بمقاومتها الجينية للتساقط، يتميز الشعر المزروع أيضًا بهذه الخاصية.

      كما هو الحال في أي إجراء جراحي، هناك دائمًا خطر حدوث العدوى ومضاعفات أخرى. الأيام القليلة الأولى عادةً ما تكون الأكثر حساسية. قد تكون منطقة العملية حساسة ومتورمة بعض الشيء. الالتزام بتعليمات الطبيب، خاصة لتقليل خطر العدوى، أمر في غاية الأهمية.

       

      يتم الغسيل الأول عادةً في الوقت المحدد من قِبل العيادة. سيكون عليك غسل شعرك برفق شديد واستخدام الشامبو الخاص الذي يُعطى لك. يجب أن تتذكر أن شعرك وفروة رأسك ستكون حساسة خلال الأسابيع القليلة الأولى. قد يتساقط بعض الشعر المزروع خلال الأسابيع القليلة الأولى، وهذا طبيعي ولا داعي للقلق. إنها خطوة ضرورية لنمو الشعر الجديد بشكل صحي. هذه المرحلة تُعرف بـ"المرحلة الصدمية".

       

      عادةً ما يستغرق نمو الشعر المزروع من 3 إلى 4 أشهر. وقد يستغرق الأمر ما بين 6 أشهر إلى عام لرؤية النتائج النهائية. الصبر مهم جدًا خلال هذه الفترة. عادةً ما تكون النتائج طبيعية ومرضية. يمكنك اتباع روتين العناية بالشعر العادي للشعر الجديد. بالطبع، قد تختلف هذه العملية من شخص لآخر.